تشكيل 14 مجلس ولجنة شبابية في جنوب الضفة الغربية

في اطار مشروع “بلدياتنا تزدهر بنا” الذي نفذته جمعية التنمية والتعليم المستمر بالشراكة مع مشروع “مجتمعات مزدهرة” وبالتعاون مع 15 بلدية في جنوب الضفة الغربية “محافظتي بيت لحم والخليل” والهادف لزيادة مشاركة المواطنين في الشأن العام وتعزيز العلاقة بين البلديات ومحيطها المحلي، قامت جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر بتشكيل 14 مجلس ولجنة شبابية في 14 مدينة وبلدة فلسطينية. ويبرز دور المجالس الشبابية في هذا المشروع كونها اداة هامة من ادوات المساءلة المجتمعية  لتفعيل دور الشباب وزيادة انخراطهم في الشأن العام وخاصة شؤون البلديات والحكم المحلي، وتقوم على مبدأ محاكاة المجلس البلدي من ناحية التشكيل والمسميات واللجان بحيث تكون هذه المجالس بمثابة الذراع الشبابي للبلديات وسيتم استضافتها من قبل البلديات الشريكة.

ومرت عملية تشكيل المجالس الشبابية بمراحل متعددة بدءا بتنسيب الشباب من سن 17-26 في عضوية الهيئة العامة مع اعطاء فرصة للأشخاص من كلا الجنسين وذوي الاعاقة للمشاركة في كافة مراحل العملية، مرورا بمرحلة الترشح لانتخابات المجالس الشبابية انتهاءا بيوم الانتخابات مع كل انشطة وفعاليات كل مرحلة مثل ورش العمل التعريفية والدعاية الانتخابية والبرامج الانتخابية وحملات التواصل الاجتماعي المتعددة.

وتمت ادارة يوم الانتخابات بالتعاون الوثيق مع البلديات الشريكة ولجنة الانتخابات المركزية في جنوب الضفة الغربية بالاضافة لمجموعة من الشركاء المحليين، وادارها طاقم من ذوي الخبرات ويسر اجراءها مجموعة كبيرة من المتطوعين، ومر اليوم الانتخابي بمراحل عدة اهمها: مرحلة الاقتراع ثم الفرز ثم اعلان النتائج، ووصلت نسبة التصويت من اعضاء الهيئة العامة نسب مرتفعة وصلت 90% في بعض المواقع.

جدير بالذكر ان عدد اعضاء الهيئة العامة للمجالس الشبابية تجاوز 1500 شخص من كلا الجنسين وذوي الاعاقة، واشادت البلديات الشريكة بالنشاط والحراك الشبابي الذي احدثه تشكيل المجالس الشبابية في كل بلدية قبل فترة الانتخابات وخلال مرحلة الترويج لها واثناء تنفيذها، كما افرزت نتائج الانتخابات مشاركة فاعلة للاناث من حيث عضوية الهيئة العامة وعضوية المجالس المنتخبة وكذلك رئاستها حيث تم انتخاب رئيستان للمجالس الشبابية في كل من سعير وحلحول.

جميع الحقوق محفوظة © 2019 جمعية التنمية المجتمعية. برمجة و تصميم م . محمد غطاس